مشاهدة النسخة كاملة : فوائد طبيه للنبات


amado
11-08-08, 05:44 AM
أعشاب طبية

لقد احتل التداوي بالأعشاب المكانة الرئيسية كطب شعبي طوال ألاف السنين وبالفعل تولي وزارة الزراعة اهتماما كبيراً بزراعة النباتات الطبية وزيادة إنتاجها وتعظيم الفوائد منها واعطاء الأهمية للطب الشعبي , وتروج لزراعتها بعقد المؤتمرات والندوات وإصدار النشرات . كما تشجع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المنتجين والمصدرين علي إنتاج وتصدير خلاصة نباتاتها إلي الدول المنتجة للأدوية.

ويعرف النبات الطبي :-

بأنه النبات الذي يحتوي في جزء أو أكثر من أجزائه علي مادة كيميائية واحدة أو أكثر ويمكن أن يعالج مرضا معينا أو يقلل من الأمراض المصاحبة له وذلك باستخدام هذا النبات بصورة طبيعية أو عن طريق المواد الكيميائية الفعالة المستخلصة منه .
وقد أوضحت الدراسات في تعريفها للنبات الطبي بأنه هو كل شئ من أصل نباتي ويستعمل طبيا . وهذا التعريف يشمل المملكة النباتية بأسرها , ولا يستثني من ذلك أدني الأنواع رقيا إلي أكثرها تطورا وتعقيدا .
وتنسب النباتات الطبية من الوجهة النباتية إلي مجاميع ترتب ترتيبا تنازليا هي شعبة – تحت شعبة – طائفة – رتبة – فصيلة – جنس – نوع , إلي أن تصل إلي الاسم العلمي للنبات الطبي والذي يكون نظاما ثنائيا يشمل اسم الجنس واسم النوع

ويمكن بعد ذلك تقسيم النباتات الطبية طبقا لنظم ومعايير مختلفة :

أولا : الترتيب الأبجدي :
في هذا التقسيم ترتب النباتات ترتيبا أبجديا علي أساس الحرف الأول من الاسم العلمي للنبات ( اسم الجنس ) وهو يساعد علي سرعة وسهولة العثور علي النبات .

ثانيا : التقسيم الظاهري
في هذا التقسيم توضع النباتات المختلفة في مجموعات طبقا لطبيعة الجزء من النبات الذي يستعمل طبيا كما يلي :
نباتات تستعمل أوراقها , ومن أمثلتها : النعناع – السذب – السكران .
نباتات تستعمل بذورها : ومن أمثلتها : الخروع – الحلبة .
نباتات تستعمل ثمارها , ومن أمثلتها: الحنظل – الكمون – السدر – النبق
نباتات تستعمل أخشابها ومن أمثلتها : الخنصور
نباتات تستعمل جذورها وبذورها ومن أمثلتها : السعدي – حب العزيز .
نباتات تستعمل بأكملها ومن أمثلتها : كف مريم – العليق – خس بري – حرمل .
نباتات تستعمل قلفها , ومن أمثلتها : القرفة .
نباتات تستعمل أزهارها , ومن أمثلها : القرنقل

ثالثاً : التقسيم الفارماكولوجي
تقسم النباتات إلي مجموعات متشابهه في تأثيرها الطبي أو الفسيولوجي بصرف النظر عن الجزء المستخدم من النبات أو مكوناته الفعالة .
نباتات مسهلة : الحنظل – الخروع – تين برشومي – عوسج .
نباتات تستعمل في علاج الجهاز التنفسي : كسبره البئر – لصف – خبيزة
نباتات مخدرة : الداتورة – الأفيون – الخشخاش .
رابعا : التقسيم الكيميائي
وفيه يتم تقسيم النباتات تبعا للمواد الفعالة الموجودة بداخلها إلي :
نباتات تحتوي علي جليكوسيدات : ومن أمثلتها : الحنظل – الدفلة – السنامكي
نباتات تحتوي علي زيوت طياره , ومن أمثلتها :
النعناع – البرتقال – الورد – القرفة
نباتات تحتوي علي مواد كربوهيدراتية : ومن أمثلتها : التمر الهندي والسدر والأراك .
نباتات تحتوي علي مواد تانينية , ومن أمثلتها : السنط والاربطا .
وأثبتت الدراسات أن التانينات تتكون من تجمع الفينولات البسيطة مع بعضها وكلما زادهذا التجمع زاد التانين تعقيدا في تركيبة , وتنقسم التانينات إلي :
تانينات البروجالول : عندما تتحلل بالتسخين تنتج البروجالول
تانينات الكاتيكول : عندما تتحلل بالتسخين تنتج الكاتيكول . وأهم مصادر التانينات أجزاء النباتات الغنية بالقلويدات كالقلف ( الأكسيا ) والأوراق ( الشاي ) والبذور ( الكاكاو والكولا )
نباتات تحتوي علي مواد صابونية ومن أمثلتها : السولانم

خامساً: التقسيم التطيبيقي:-
وأخيرا يوجد عدة نظم لتصريف النباتات أساسها النشوء والارتقاء بين النباتات
مما سبق نجد أن تقسيم النباتات الطبية طبقا للنظم والمعايير السابقة له أهمية كبيرة لأنه يسهل علي الباحث الوصول إلي المعلومة المطلوبة عن النبات الطبي المراد دراسته وعن فوائده الطبية واستخدماته المختلفة .

بعض انواع النباتات الطبية

• نبات الدمسيسة .



• النباتات الشوكية والعصارية واستعمالاتها.

ونجد أن النباتات الطبيه ومنذ أن عرفها الإنسان في أرجاء الصحاري والأراضي المهجورة أو البعيدة عن العمران . وهذه النباتات البرية الموزعة بدون نظام نجد أن محتواها قليل من المواد الفعالة ، وقد يعزى ذلك العديد من الأسباب أهمها :
1. نقص عمليات الخدمة المختلفة :
خاصة ما يتعلق منها مباشرة بالنمو وبالتالي كميات المواد الفعالة بالأعضاء النباتية المختلفة . مثل: أنتظام الرى وكمياته ، واختيار نوعيات الأسمدة وطرق ومواعيد أضافتها ، خاصة إذا علمنا أن بعض المواد الفعالة – كالقلويدات يتأثر محتوى النبات منها بالتسميد النتيروجيني . أما بالنسبة للزيوت الطيارة فان كمياتها في النبات تتأثر بالتسميد الفوسفوري والبوتاسي.

2. تفاوت مواعيد الحصاد أو الجمع :
فقد تجمع هذه النباتات البرية مبكرا مما يؤدي الي حصادها قبل تمام تكوين المواد الفعالة وتحولها الي الصورة المطلوبة وتقل كمياتها المتوقعة . وإما يكون حصادها متأخرا مما يؤدى الي جمعها بعد تحول
المواد الفعالة الي الصورة المطلوبة بفترة طويلة مما يؤدي الي تحللها أو فقدانها بالتطاير كالزيوت الطيارة أو تحولها الي صورة سامة للإنسان كما في بعض القلويدات والجليكوسيدات وعلي الأقل إن لم تكن سامة فانها تكون بمثابة شوائب تقف عثرة في طريق عمليات الفصل والتنقية ويصعب التخلص منها فيما بعد.

المشروبات التابعة للعائلة البقولية :
تضم العائلة البقولية العديد من النباتات التي تستخدم أجزاء منها بعد تجهيزها في الصورة المطلوبة كمشروبات شعبية في بلدان العالم .
أولا : العرقسوس :-
يعتبر العرقسوس مشروبا شعبيا في معظم بلدان الشرق الأوسط وبلدان حوض البحر البيض المتوسط.
الجزء المستخدم من العرقسوس كمشروب هو الجذور والريزومات المدادة تحت سطح التربة ، والتي تجمع بصورة اقتصادية بعد مضي ثلاث سنوات علي الأقل من زراعة النبات ، حيث تقلع ويزال ما يعلق بها من حبيبات التربة ، ثم تجفف بعد تقطيعها الي أجزاء ذات أطوال 30-40 سم . ويعتبر العرقسوس السورى والروسى والأسباني من أجود الأنواع . ومن الطريف أنه يمكن للفرد العادي تناول لتر من العرقسوس ، في حين يؤدي حقن ملليلتر واحد (1 سم3 ) منه في الدم الي الوفاه الفورية. وشراب العرقسوس لاينصح بتناوله للمرضي الذين يشكون من أرتفاع ضغط الدم أو السمنة أو أمراض الكلي أو الذين لديهم هبوط في القلب ، حيث تؤدي كثرة تناول العرقسوس الي احتفاظ الجسم بالماء والأملاح مع زيادة واضحة في معدل ضربات القلب وضغط الدم . وبالرغم من ذلك فان العرقسوس مفيد في علاج قرحة المعدة والأمعاء والأثني عشر ، وعلاج الألتهابات لأحتوائه علي حمض الجليسرهيزيك ، كما أنه يفيد في علاج الصدفية والأكزيما ، ويعتبر العرقسوس مشروب صيفي منعش وملطف وملين

المشروبات التابعة للعائلة الخبازية :
تضم هذه العائلة نحو 50 جنس ، وتشمل تحت ما يقرب من 1000 نوع نباتي . نباتات هذه العائلة عشبيات وشجيرات في المناطق المعتدلة المناخ ، وقد تكون شجيرات أو أشجار في المناطق الأستوائية.
الأوراق فيها متبادلة بسيطة راحية . الأزهار في نورات محدودة وقد تكون غير محدودة . الأزهار منتظمة خنثي سفلية ، التلقيح خلطي بواسطة الحشرات . حيث أن الأسدية تنضج قبل المياسم وقليلا ما يكون التلقيح ذاتيا . الثمار علبة تنفتح مسكنيا كالقطن أو منشقة كالخطمية ، وتضم هذه العائلة نباتات ذات قيمة اقتصادية كالقطن ولكنها تضم هذه العائلة أيضا نباتات طبية أو علاجية مثل الكركديه والخطمية والخبازى .

(1) الكركديه :-
نبات الكركديه حولي صيفي ، من نباتات المناطق الدافئة والأستوائية يشبه الي حد كبير نبات التيل ، النبات قائم يصل إرتفاعه الي مترين عديم التفرع . السيقان وأعناق الأوراق والسبلات أرجونية الي حمراء داكنة ، الأوراق معنقة مفصصة خشنة الملمس . الأزهار بوقية الشكل في آباط الأوراق . تنتشر زراعة النبات في صعيد مصر مثل أسوان والنوبة لأرتفاع الحرارة وهو محصول رئيسي في جمهورية السودان الشقيقة كما هو في محافظة أسوان . وينمو النبات في الوجه البحري الا أنه يحتاج الي جو دافئ أثناء موسم النمو وخاصة خلال التزهير ونضج الثمار .
الخدمة قبل وبعد الزراعة :
يتكاثر نبات الكركديه بالبذرة ، حيث تزرع البذور في شهري فبراير ومارس ، وقد يبكر في زراعته في
في مصر العليا في أواخر يناير . كما قد تتأخرزراعته في شمال الدلتا الي منتصف أبريل . والتبكير في الزراعة أفضل خاصة إذا كانت الظروف الجوية ملائمة . وتجهز الأرض للزراعة بإضافة 15 متر مكعب من السماد البلدي نثرا للفدان ، ثم تحرث الأرض جرتين متعامدتين ثم تسوى ، وينثر السماد الفوسفاتي بمعدل 150 كيلو جرام سوبر فوسفات الكالسيوم للفدان . تخطط الأرض بمعدل 13 خط في القصبتين ، ثم تزرع البذرة في نصف الريشة ، وتكون المسافة بين الجورة والأخرى 50 سم ويوضع في كل جورة 4-5 بذور علي عمق 3-4 سم مع التغطية بالرمل أوالطمي . تروى الأرض بحيث تصل المياه الي الجور بالنشع ويحتاج الفدان من 5- 15 كيلو جرام من البذور . ويتم الترقيع بعد
أسبوعين الي ثلاثة أسابيع من الزراعة . ثم تخف النباتات عند تكوين الورقة الحقيقية الثالثة أو الرابعة ويكون ذلك بعد 4-6 أسابيع من الزراعة ، ويتم الخف علي مرحلتين . الأولي يترك فيها 3-4 نباتات في الجورة ، والثانية يترك فيها نبات واحد بالجورة لتلافي أضرار الأمراض والحشرات وغيرها . ويتم عزيق الأرض للتخلص من الحشائش وحفظ رطوبة التربة . ويكرر العزيق 3-4 مرات عقب كل رية عند بداية جفاف الطبقة السطحية للتربة . وتسمد نباتات الكركديه بمعدل 200- 300 كيلو جرام من كبريتات الأمونيوم للفدان علي دفعتين .




المشروبات التابعة للعائلة القرفية :
القرفة :-
شجرة مستديمة الخضرة تصل الي عشرة أمتار في أشد حالات نموها عند تواجد الظروف البيئية المناسبة . الأوراق بسيطة بيضية الشكل عطرية نوعا . الأزهار في عناقيد طرفية ، والثمار عنبة سوداء ، الأزهار والثمار وحتي الخشب والجذور عطرية الرائحة . بينما تحتوى الأوراق والجذور والقلف علي الزيوت العطرية الطيارة والموطن الأصلي للقرفة السيلان ثم انتقلت الي البلدان الأستوائية . أما مشروب القرفة فيستخدم فيه القلف ، كما أن زيت القرفة الشهير يعني به زيت القلف ويجمع القلف في مناطق الانتاج مرتين في العام حيث ينزع القلف وتكشط الطبقة الداخلية والخارجية ثم تجفف الرقائق تجفيفا طبيعيا حتي لاتفقد محتواها من الزيوت الطيارة . ويوجد عدة أنواع من القرفة منها ما يعرف بالدراصين والدارصوص وقرفة القرنفل . وقرفة الدارصين ذات مذاق حريف لاذع قوي وأقل حلاوة ، وقشور القرفة المعروفة تجاريا بنية تميل الي السواد سهلة التقصف بعد تجفيفها حريفة وحلوة المذاق نسبيا . للحصول علي زيت القرفة يتم طحن القلف ويقطر بأستخدام البخار والماء حيث يحتوى علي الدهيد القرفة بنسبة من 75-85 % . ولمشروب القرفة منافع كثيرة ومنها أنه يستخدم كطارد للغازات المعوية والمعدية لأنه ينبه الأمعاء وينشط حركتها . والقرفة مفيدة في حالة عسر الهضم وفقدان الشهية لأنها تنبه مراكز التذوق في الفم وكذلك تنبه أفراز العصارات الهاضمة في المعدة .
وكذلك يعمل مشروب مكون من القرفة والزنجبيل والهيل (الحبهال) بكميات متساوية لأزالة الأنتفاخ والغثيان ، كذلك يشرب عند الأحساس بالبرد ، ويعتبر معرق ومنفث .
تحتوى قشور القرفة علي التانينات ولذلك فانها تستخدم في علاج الأسهال وأيقافه وهي غير مرغوبة في حالة إضافة مع مركبات الحديد .
ومن فوائد القرفة ايضا انها تضاف الي الكثير من الأغذية مثل بعض أنواع الكيك والحلويات واللبان وغيرها




( أعشاب ( البقدونس - الكزبرة - الكرفس

تنتشر هذه الأعشاب في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط ودول أوروبا وروسيا وبلاد المغرب ومصر لأنها تتمتع ببيئة ملائمة لزراعة هذه الأعشاب التي لها فوائد عظيمة حداً سواء طبية أو إعطائها نكهة مميزة لبعض البكتريا والفطريات التي تعيش في الغذاء كما تحتوى على زيوت طيارة بها مركبات فعالة تحدث هذا التأثير . وفى الوقت الحالي هناك جهود عالمية للعودة للطبيعة واستخدام الأعشاب للوقاية من بعض الأمراض .
وهذه الأعشاب تتبع العائلة الخيمية ونبات الكزبرة عشب حولي يصل طوله إلى 80 سم لونه أخضر أرجواني كثير التفريغ ، والأزهار لونها قرمزي مبيض محمولة على نورات خيمية والثمار كروية ونباتات البقدونس ثنائية الحول والأوراق خضراء والأزهار صغيرة والثمار كروية أو بيضاوية ونبات الكرفس عشب ثنائى الحول ذو نمو خضري قوى كثير التفريع لونه أخضر فاتح والأزهار بيضاء صغيرة .
وفى لقاء لى مع الدكتورة شادية قطب أحمد رئيس بحوث النباتات الطبية والعطرية رغبت أن أعرف من سيادتها
أهم الفوائد والاستخدامات الطبية لهذه النباتات ؟
أفادت :
أن العشب الأخضر ومسحوق بذرة الكزبرة يعقد أنه من أهم أنواع التوابل التي تضاف إلى الأطعمة المختلفة والسلاطة الخضراء والمأكولات الشعبية وتعتبر فاتحة للشهية ومكسبة للطعم والرائحة وتحتوى ثمار الكزبرة على زيت عطرى ويدخل فى الصناعات الغذائية ومنتجاتها كمادة مكسبة للطعم والرائحة ، ويدخل الزيت مع بعض الأدوية الطاردة للغازات والمزيلة للتقلصات المعدة والأمعاء لأنها هاضمة وتعالج التشنجات العضلية كما يستخدم الزيت لعلاج الصداع المزمن وتصلب الشرايين وخفض ضغط الدم المرتفع ، ويستخدم كمادة ملينة . كما يستعمل الزيت أو مسحوق الثمار لوقف النزيف الدموي ولتسكين آلام اللثة والأسنان والزيت والدهن الناتج من ثمار الكزبرة قد يستعمل كمادة مطهرة ضد البكتريا الفطريات الضارة بالجسم وطاردة للديدان كما يستخدم كمادة مانعة للأكسدة والدهون الحيوانية والنباتية عند إضافته إليها لزيادة مدة تخزينها ودون حدوث تغير فى مكوناتها .



أما عشب البقدونس فيستخدم فى عمل السلاطة والحساء والمأكولات الشهية مثل الكزبرة لإكسابها الطعم والرائحة وتحتوى الأوراق على فيتامين C ومواد فاتحة للشهية ومنبهة ويضاف مسوق العشب الجاف إلى بعض منتجات اللحوم والأسماك لزيادة حفظها وإكسابها الطعم والرائحة .
ومن الناحية الطبية فإن الإكثار من تناول أوراق البقدونس يفيد فى تقوية الجسم وإدرار البول وتنقية الكلى والمثانة وتفتت الكوسترول وبولينا الدم وآلام مرضى النقرس .
يفيد الزيت العطرى الناتج من العشب والثمار فى منتجات الغذاء واللحوم والأسماك والزيت العطرى يستخدم طبياً فى حالات المغث والأنتفاخات والغازات المعدية والمعوبة ويستخدم لفتح الشهية عند الأطفال .
ومسحوق ثمار البقدونس يعمل على زيادة وسرعة الدورة الشهرية وتقوية الحالة الجنسية عند الرجال وطرد الغازات وإزالة التقلصات ويفيد فى حالات العقم وسقوط الحمل عشب الكرفس تستعمل أوراقه طازجة لنفس الغرض من استعمال أوراق الكزبرة والبقدونس كمكسبات للطعم .
- وتتشابه الفوائد الطبية لأوراق وثمار الكرفس مع أوراق وثمار البقدونس والزيت الناتج من أوراق وثمار البقدونس كمكسبات طعم ، وتتشابه الفوائد الطبية لأوراق وثمار الكرفس مع أوراق وثمار البقدونس .
والزيت الناتج من أوراق وثمار الكرفس يستعمل كمادة مسكنة وطاردة للغازات ويدخل فى صناعة الصابون الطبى .
ما أهم العمليات الزراعية الخاصة بهذه الأعشاب الطبية ؟
- تزرع الكزبرة فى الموسم الشتوى ( شهر أكتوبر ونوفمبر ) وتجود فى الأراضى الصفراء والثقيلة على أن تكون جيدة الصرف وتزرع الثمار على ( 10 خطوط ) فى القصبتين بين الجورة والأخرى 25 سم ويحتاج الفدان إلى6 -7كجم للزراعة على أن تخف الجورة على نباتين وفى حالة الزراعة فى الأراضى الرملية يتم الزراعة فى أحواض 5×6م2 والثمار فى جور على مسافات 40سم على هيئة سطور والمسافة بينها 60سم .
- ونبات البقدونس يتكاثر أيضاً بالبذرة على مدار العام ويمكن أن يزرع فى عروات فى شهرى أكتوبر وسبتمبر ، مارس وإبريل وتزرع البذور فى أحواض 3×5 أو 4×5 وتنثر البذور ويحتاج الفدان إلى 5- 6كجم من البذور .
أو قد تزرع على خطوط 12خطاً فى القصبتين فى جور تبعد عن بعضها 15 سم فى حالة الزراعة بغرض الحصول على المحصول الخضرى أو 25سم فى حالة الإنتاج الثمرى ويحتاج الفدان إلى 3.5-4 كجم بذرة .


أما عشب الكرفس يمكن زراعته فى المناطق المعتدلة على مدار العام عدا الأشهر شديدة الحرارة يمكن عمل مشتل على أن يتم فصل الشتلات بعد 2.5 شهر من الزراعة وتتم زراعة البذور على خطوط (10 خطوط فى القصبتين ) المسافة بين البناتات 15سم فى حالة إنتاج محصول خضرى وعلى مسافة 30سم ويمكن أن تزرع الثمار فى أحواض (سطور) والمسافة بينهم 40 سم والبذور فى جور (2-3ثمرة) وعلى مسافات 30سم .
- وتعتبر عملية الرى من العمليات الهامة لهذه الأعشاب العطرية خاصة فى حالة لو كان الغرض من الزراعة هو المحصول على العشب الأخضر فيكون الرى على فترات متقاربة لزيادة النمو الخضرى وتختلف مواعيد الرى حسب الظروف الجوية ونوع التربة .
وعن التسميد تحدثت مع سيادتها عن أهم الأسمدة التى تستخدم لهذه الأعشاب ونسبتها
فقالت يفضل وضع السماد البلدى بمعدل 20سم3 للفدان قبل الزراعة مع إضافة 200 كجم سوبر فوسفات كالسيوم + 50 كجم سلفات نشادر .
ويسمد نبات الكزبرة بمعدل 15 كجم سلفات نشادر على دفعتين الأولى بعد الخف والثانية بعدها بأسبوعين أما نبات البقدونس فيتم تسميده بمعدل 300 كجم سلفات أمونيوم للفدان وفى حالة الحصول على المحصول الخضرى أو 150 كجم للفدان فى حالة الإنتاج الثمرى على أن تضاف كما فى الكزبرة .
ويحتاج الكرفس إلى التسميد النيتروجينى (سلفات النشادر) 300كجم+ 150كجم سوبر فوسفات +50كجم سلفات بوتاسيوم على أن تضاف على دفعتين الأولى بعد الخف والثانية بعدها بأسبوعين .
وآخيراً سألت سيادتها كيف تتم عملية الحصاد ؟
فى حالة الحصول على العشب الأخض من هذه النباتات يتم الحش كل شهر لإستهلاك المحلى أو التصدير أو تقطير العشب للحصول على الزيت وعند وصول النباتات إلى طول مناسب للحش . أما فى حالة الحصول على الثمار فيمكن أن تؤخذ حشتان على أن تترك النباتات لتكوين الثماروتتم بنقع النباتات وتنقل إلى مكان نظيف على أن يكون فى الصباح الباكر ، وتترك لتجف ثم تدرس وتغربل وتعباً . ويمكن تحضير العشب الطازج بالبخار للحصول على الزيت الطيار ، كما يمكن الحصول على الزيت الطيار من الثمار بعد جرشها وتقطيرها .
* الشاى العشبى:
توجد أنواع عديدة من شاى الأعشاب، وعن استخدامه فهو معبأ فى صورة أكياس صغيرة صغيرة تنقع فى الماء المغلى.

* الحلوى المشتملة على مادة طبية:
وهى أعشاب محلاة بطريقة طبيعية تستخدم للأغراض الطبية ومنها مركبات نزلات البرد، ومهدئات السعال، مضادات الاحتقان، ويضاف إليها فيتامين (ج) مع تجنب اختيار الأعشاب المحلاة بالسكر المكرر.

* المراهم والدهانات:
فيوجد المرهم الذى يستخرج من نبات الآذريون يصلح للجروح، أما جيل الصبر فيستخدم للحروق الصغيرة بما فيها حروق الشمس، ويوجد منها الذى يداوى آلام العضلات.

وعند استخدام العلاج العشبى لابد من اتباع التعليمات والتوصيات المرفقة بكل مستحضر عشبى كما الحال فى العقاقير التقليدية الطبية. وإذا كان مذاق العشب قوى يتم تخفيفه ببعض العصير أو الماء، أما فى حالة الكبسولات فيمكن أخذ ملعقة من صوص التفاح معها أو بإذابتها فى عصير فاكهة حلو. بالنسبة للأطفال الكبار يمكن تحلية شاى الأعشاب بالعسل وإذا كان الطفل تحت 18 شهراً غير مسموح له بالعسل حتى لاتظهر عليه أعراض الحساسية والبتولية (نوع من أنواع التسمم الغذائى). أما الطفل الرضيع فيمكن خلطه مع لبن الأم وإعطائه العشب بقطارة أو سرنجة فى فمه، وللأم التى ترضع يمكن أن تأخذ جرعة الكبار والتى تنتقل لصغيرها فى لبن الثدى وتحدث نفس التأثير المباشر لطفلها إذا أرادت أن تعطيه علاج من العشاب.
لابد أن يستخدم الشخص حكمه الذاتى على الأعشاب عند استخدامها كعلاج لأن استجابات الأشخاص تختلف لها لفإذا ظهر طفح، آلام بالمعدة، صداع .. عليك بالتوقف على الفور.
ولا تظهر الآثار الجانبية للأعشاب إذا التزم الشخص بالجرعات الموصوفة له، وتأتى الاضطرابات المتصلة بالأعشاب دائماً من الجرعات الكبيرة أو من استخدام العشب لفترة طويلة من الزمن فمثالاً على ذلك إذا تم استخدام الكاموميل لفترة طويلة يسبب حساسية من عشب الرجيد (Rag weed)، ويسبب العرق سوس ارتفاع ضغط الدم لذا فمهما كان العشب يستخدم مع الأمراض المزمنة التى تتطلب علاج لفترات طويلة من الزمن فمن غير المحبذ الاستمرار على نفس العشب وإنما استخدامه لفترة محدودة.

آبـن ســـوريــــآ
11-08-08, 06:48 AM
شكرا اخي الكريم ....الله يعطيك الف عافيه

آبـن ســـوريــــآ
23-12-08, 07:09 AM
الله يعطيك الف عافيه اخي عمادو

تحياتي

ســآحــرة آلــعيــون
23-12-08, 07:54 PM
عماد

/:
:

لك كل الشكر اخي الكريم

واهلا بعودتك من جديد


والف شكر عالموضوع الرائع

يعطيك الف عافيه ....

عمار حسن
23-12-08, 08:16 PM
سلم ايديك اخي

على هيك مواضيع رائعه

للاستفاده بالمعرفه

كون بخير

عمادوووووووووووووووو

$قاهر الدمعة $
06-12-10, 06:42 AM
دام هالتميز . والمجهود . الرائع
تحياتى

لك مني كل الاحترام التقدير

(( احمد مكى
06-12-10, 06:59 AM
كفيت ووفيت

ابداع مابعده ابداع